مشاركات الملفات الشخصية الجديدة

قال شَيخ الإسلامِ ابنُ تَيميَّة - رَحِمَهُ اللَّـه - :
"فَهذهِ الأمَّة وللَّـهِ الحَمد لاَتُقهرُ كلهَا ، بَل لاَبدَّ فيهَا من طَائفَةٌ ظَاهرَةٌ عَلى الحقِ مَنصُورَة إلَى قِيّامِ الساعَة إن شاء اللَّـه تَعالَى"
💫💎💫💎💫

💎للأدب ثلاثة أنواع:
1- أدب مع الله عز وجل .
2- أدب مع رسوله صلى الله عليه وسلم .
3- أدب مع الخلق.


💎نكتسبُ الأدب بعدة أمور أهمها :
1- إخلاص العمل لله .
2- مداومة الإطلاع في كتب السلف المعنية بالأدب.
3- مجاهدة النفس بفعل المأمور وترك المحظور.
4- طلب النصيحة من أهل الصلاح الذين يُرجى عندهم النفع.


#حلية_طالب_العلم_الأدب

💫💎💫💎💫
خير الدنيا والآخرة في خمس خصال: غنى النفس، وكف الأذى، وكسب الحلال، ولباس التقوى، والثقة بالله على كل حال.

*(الشافعي)*
••
" تكفيكَ بلْ تُغنيكَ صُحْبَةُ مُصحفٍ
يا حَبَّها -إن نلتها- من صُحبةِ

يكفيكَ من شرفِ العلاقةِ أنَّها
تُدنيكَ من خلَّاقِنا في الرُّتبةِ "

- قَبَس | 🧡🖇
اللهم صل وسلم وبارك على سيدنا محمد وعلى اله واصحابه عدد ما في علم الله صلاة داىْمة بدوام ملك الله
قُلْ هَٰذِهِۦ سَبِيلِىٓ أَدْعُوٓاْ إِلَى ٱللَّهِ ۚ عَلَىٰ بَصِيرَةٍ أَنَا۠ وَمَنِ ٱتَّبَعَنِى ۖ وَسُبْحَٰنَ ٱللَّهِ وَمَآ أَنَا۠ مِنَ ٱلْمُشْرِكِينَ
تم مد فترة التسجيل حتى تاريخ ٢٤ / ٦ / ٢٠٢١
⛔ يرجى العلم أن التسجيل لهذا العام الدراسي سواء التسجيل بالنموذج أو بالموقع الإلكتروني سيتم غلقه بتاريخ ٢٤ / ٦ / ٢٠٢١ في تمام الساعة 23:59 بتوقيت مكة المكرمة .
وفقكم الله
  • Like
التفاعلات: Mohamed.elmenani و Eng muhammad
هاجر صبحى
هاجر صبحى
﴿ولَو عَلِمَ اللَّهُ فِيهِم خَيْرًا لَّأَسْمَعَهُم﴾
التوفيق للعبادة وحبها من فضل الله وحده وﻻيوفق لها إﻻ من علم الله أن فيه خيرا 🌹💚
  • Love
التفاعلات: Malak
هاجر صبحى
هاجر صبحى
﴿وَلَا تَتَّبِعِ الْهَوَى فَيُضِلَّكَ عَن سَبِيلِ اللهِ﴾

«اللَّهُمَّ إنَّا نَسْألُكَ الهُدَى ، وَنَعُوذُ بِكَ مِنَ الضَّلَالِ»🌺
يقول العلامة ابن القيم -رحمه الله- وهو يتحدث عن فضل العلم والعالم على الجاهل:
“العلم ،فإنه يشرح الصدر ويوسعه ،حتى يكون أوسع من الدنيا ،والجهل يورثه الضيق والحصر والحبس ، فكلما اتسع علم العبد انشرح صدره واتسع ، وليس هذا لكل عالم بل للعلم الموروث عن الرسول صلى الله عليه وسلم ،وهو العلم النافع ، فأهله أشرح الناس صدرا ، وأوسعهم قلوبا، وأحسنهم أخلاقا ،وأطيبهم عيشا.
قال الإمامُ أَحمَدُ رَحِمَهُ اللهُ : ” النَّاسُ إِلى العِلمِ أَحْوَجُ مِنْهُم إِلى الطَّعامِ والشَّرابِ، لِأَنَّ الرَّجُلَ يَحتاجُ إِلى الطَّعامِ مَرَّةً أَو مَرَّتَينِ وحاجَتُهُ إِلى العِلمِ بِعَدَدِ أَنْفاسِهِ
أعلى